الخبز “الآلي”

زمانكم-

40 عاماً إلى الوراء، بدأ عهد الأردنيين مع “ربطة الخبز“، وزنها كلغم واحد وفيها 6 أرغفة: قرش واحد للرغيف وقرش ثمن كيس البلاستيك.

كان مصطلح “خبز آلي” مثيراً. بياضه كان جذاباً، وقبل ذلك كانوا يسمون الخبز الأبيض “خبز شوام”. وفي بعض القرى صاروا يتندرون بتغميس الخبز الأبيض بالخبز البلدي.

تطالعون هنا تحقيقا صحفيا نشر عام 1977 يتضمن لقاء مع مدير المخبز الآلي واسمه فوزي السوداني، الذي يوضح قيام الحكومة بشراء المخبز الذي بدأ كشركة مساهمة عامة (قطاع عام وخاص).

عند إجراء التحقيق كان المخبز في فترة تجريبية، ويعمل بطاقة انتاجية تبلغ 5000 رغيف في الساعة.

في التحقيق لقاء قصير مع صاحبي مخبزين شهيرين أحدهما “مخبز رغدان” لا يزال قائما في وسط البلد.

التحقيق منشور في “الدستور” 1977.

لمن يرغب بقراءة التحقيق بشكل واضح يمكنه الضغط فوق الصورة.

التحقيق كما نشر حينها